فضيحة جنسية تهز أركان مدينة أكادير


استمع، زوال أول أمس الثلاثاء، قاضي التحقيق بمحكمة الإستئناف بأكادير، لأحد أبرز رواد المجموعات الغنائية الأمازيغية على الصعيد الوطني (ع.ا)، بعدما اتهمته إمرأة باغتصابها.

وأوضحت مصادر خاصة ، أن الضحية التي كانت تعمل رفقة المجموعة الغنائية، تقدمت بشكاية في واقعة الإغتصاب الذي تعرضت له سنة 2009 من قبل قائد المجموعة بعدما رفض تسوية الوضعية معها بشكل ودي على حد إفاداتها.

وأضافت المصادر ذاتها، أن الفنان المتهم نفى التهم الموجهة إليه، لتقرر النيابة العامة بذات المحكمة متابعته في حالة سراح.

وأثارت هذه القضية الكثير من ردود الأفعال في صفوف محبي الفنان ومجموعته، بين مستنكر للفعل ومستغرب منه، في وقت يترقب فيه العديد من المتتبعين ما ستسفر عنه الجلسات المقبلة.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*