سوق سيدي ميمون بالمدينة العتيقة بمراكش يتحول لمخزن للعجلات أمام صمت المسؤولين…


غير بعيد عن مقر الإقامة الملكية بسيدي ميمون بمراكش ، يتموقع سوق عتيق عرف بأنشطة الدلالة و بيع الملابس المستعملة ، عبر حقب متعددة من الزمن ، هذا السوق عرف في الآونة الأخيرة عملية ترميم واسعة تشرف عليها المصالح الولائية بجهة مراكش آسفي ، بشراكة مع مع المجلس الجماعي بغية إعادة الاعتبار لهذا المكان التاريخي و الذي يرتبط بشكل وطيد بالذاكرة الشعبية لعاصمة النخيل.

و بغية الوقوف على سير أعمال هذه المشاريع ، تفاجئ طاقم صحيفة 24 بوجود مخزن للعجلات المستعملة و المهربة  ، و هو ما يتنافى مع الطابع التجاري لهذا السوق  ، كما أن عددا من التجار المتواجدين بعين المكان أبدوا امتعاضهم الكبير من تغاضي السلطات المحلية عن هذا النشاط و الذي يشكل بالنسبة لهم خطرا عليهم و على تجارتهم في حالة وقوع أي حريق لاقدر الله.

و قد طالب بعض من تجار سوق سيدي ميمون من المسؤولين التدخل عاجلا و إجبار صاحب هذا المحل على تغيير نشاطه التجاري حتى لايفقد المكان رونقه و جماليته ، و حتى يكون الجميع في مأمن من أي خطر .


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*