وقال المتحدث باسم وزارة الصحة خالد مجاهد  إن مستشفيات المنيا رفعت حالة التأهب لاستقبال المصابين بحادث إطلاق النار على حافلة، كما يستعد معهد ناصر الطبي في القاهرة لاستقبال مصابين آخرين.

وفي وقت سابق قال محافظ المنيا عصام البديوي لرويترز إن 23شخصا قتلوا وأصيب 25 آخرون.

وكان الأقباط في طريقهم إلى دير الأنبا صموئيل بمنطقة جبل القلمون في الصحراء بغرب المنيا. وفور الهجوم أكدت مصادر أمنية مصرية أن القوات الشرطية طوقت المناطق المؤيدة إلى الدير وتمشط طريق منيا الصحراوي، للقبض على المهاجمين.

وأوضح شهود ومصادر لرويترز أن المسلحين كانوا ملثمين، وأن الضحايا كانوا في حافلتين وشاحنة صغيرة.

وذكرت وسائل إعلام مصرية أن 10 ملثمين هم من نفذوا الهجوم.

ويأتي الهجوم بعد شهر ونصف الشهر على تفجيرين ضد كنيستين، في محافظتي الغربية والإسكندرية، أوقعت 45 قتيلا وأكثر من 100 مصاب، وتبناها تنظيم داعش.

وكالات