هذه حقيقة استعمال عناصر الأمن الوطني “الصاعق الكهربائي” لتفريق متظاهرين…


نفت المديرية العامة للأمن الوطني استعمالها “الصاعق الكهربائي”  في تفريق مظاهرة سلمية لمعطلين يوم الثلاثاء الماضي بمدينة العيون.

وأوضح بلاغ لمديرية الحموشي أن المعطيات المتوفرة لدى ولاية أمن العيون تؤكد أن الأمر يتعلق بمصباح كهربائي معدني، جرى حجزه لحظة التدخل النظامي الذي باشرته عناصر القوة العمومية بمكان تفريق الشكل الاحتجاجي، وتم وضعه رهن إشارة دائرة الشرطة التي كانت تشرف على الديمومة.

وأشار البلاغ إلى أن المعدات والوسائل التقنية المعتمدة من قبل فرق المحافظة على النظام ومكافحة الشغب محددة بشكل حصري، وتخضع لإطار تنظيمي صارم، وهي المعدات التي لا تدخل ضمنها الوسائل والأسلحة البديلة، التي تصنف ضمنها الصواعق الكهربائية.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*