تاريخ الموسيقي الاندلسية بالمغرب بقلم هاجر باخري


قبل فتح الاندلس كانت تشكل مكة المكرمة مراكزا هاما للموسيقي في الشرق العربي ، فقد كان سوق عكاظ في تلك الفترة قبلة للمجموعة من الموسيقيين و الشعراء الذين كانوا يقدمون ابداعاتهم الخاصة في ذلك الوقت . فلا نسي ان فترة الخلافة العباسية سوف تشهد نهضة تقافية كبيرة حيث تمت ترجمة العديد من مؤلفات الاغريقية في الموسيقي الي اللغة العربية، كما انهم حاولوا أن يرجعوا الي مجموعة من نظريات الاغريقية و أضافوا ا عليها في ميزان الموسيقي . ومن معلوم أن شبه الجزير الابييرية عرفت مجموعة من تلا قح الحضارات من أهمها الحضارة الفينيقية و الاغريقية و القرطاجية و غيرها من الحضارات الأخرى . فقد اترت هده الحضارات بشبه الجزيرة الابييرية علي جميع المستويات الفنية، فقد كانت الراقصات التي تنتمي الي مدنية قاديس وهي مدنية توجد في جنوب اسبانيا ، قد حظيت بشهرة كبيرة في كل انحاء الامبراطورية الرومانية . فقد فتحت الاندلس سنة 92ه/711م ، هي فترة لم تشهد اي ازدها ر فني ، لان الانشغال الاندلسيون الاوائل بعمل علي ترسيخ مفهوم دعائم الدولة و محاولة توطيد الحكم . و أن الامراء الاندلسيون كانوا يستقطبون الموسيقيين من مدن الشرق العربي ، لهذا ركزت في هذه المرحلة الاولى علي دخول الاندلس المغنيين مثل علون وزرقون بأن الحكم الاول ( الحكم بن هشام) . و تم دخول زرياب الي الاندلس ايام الامير عبد الرحمن بن الحكم الذي كان بدوره مولعا بالسماع . و لعل هذه الفترة التي قام بها زرياب هو مؤسس منهج التأليف المضبوط يقول التيقاشي هو عالم معادن و قانون وعلم الاجتماع و فلك و شاعر عربي عاش في الفترة الموحدية” …. الي ان وفد المقدم في هذا الشأن على بن نافع اللقب بزرياب علام اسحق الموصلي علي الامير عبد الاوسط فجاء بما لم تعهده الاسماع و اتخذت طريقته مسلكا و انسي غيرة” فقد عرفت اصناف من الملاهي و الراقص ” المشهورات بحسن الانطباع و الصنعة” . و عرفت وفرة انواع الموسيقية كالعود و الرباب و القانون وغيرها. كما ازدهر في تلك المرحلة الشعر بالأندلس ، وتمكن الناس في تلك الفترة من تجديد في ذلك الشعر الذي عرف نوعا جديد في القرن الرابع الهجري ، وطهر نوعا جديد الذي سمي بالموشح و الزجل ، وقد قام بستحدثه مقدم بن معافي القبري، وفقد تميز هذا الشعر الجديد بالحرية في القافية والقياس. وفي اواخر القرن الخامس الهجري استقرت فيه الاسر منها اللتيورجية و الغريغورية الكاثوليكية في الاندلس ، يوسف بن تاشفين فأصبحت الاندلس جزءا من المغرب المرابطي ، فشكلت فترة مزدهرة علي جميع المستويات التقافية و العلمية .


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE