دراسة: 78% من المغربيات مع “التحرش” بالمرأة التي ترتدي ملابس مثيرة


قالت دراسة أصدرتها هيئة الأمم المتحدة للمرأة بشأن موضوع الرجال والمساواة بين الجنسين، من خلال استجواب أجري مع 2400 شخص بالمغرب وبالضبط بالعاصمة الرباط، إن 78% من المغربيات يعتقدن أن المرأة التي ترتدي ملابس مثيرة تستحق ما يقع لها من تحرش ومضايقة، وهو ما يراه أيضا 72% من الرجال.

وأضافت الدراسة التي أشرفت عليها هيئة الأمم المتحدة للمرأة بأربعة دول وهي: المغرب، وفلسطين، ولبنان، ومصر، أن 80% من المغاربة يعتبرون أنه لا الزوج ولا الزوجة يجب أن يكون له صديق من الجنس الآخر، مشيرة إلى أن نصف الرجال يعتقدون أن المرأة يمكنها العيش وحيدة، في حين أن 80% من النساء يعتقدن أن الرجل يمكنه أن يعيش لوحده.

ويرى 38% من الرجال و20% من النساء المستجوبين في هذه الدراسة، أن المرأة تستحق الضرب في بعض الأحيان، كما أن 62% من الرجال يقول بأن على المرأة أن تتحلى بالتسامح مهما تعرضت للتعنيف حفاظا على اتحاد الأسرة.

وأشارت أن 66% من الرجال و46% من النساء يعتقدون أن الزوج الذي يجبر زوجته على ممارسة الجنس لا ينبغي محاكمته، مضيفة أن 52% من الرجال المستجوبين بالمغرب يرون أن للمرأة الحق في أن تطلب الطلاق، مقابل 90% من النساء، كما أن 42% من الرجال يعتقدون أن المرأة عاطفية ولا تصلح للزعامة، وهو ما أكده أيضا 32% من النساء.

وأوضحت الدراسة الاستقصائية الدولية IMAGES، أن 5% من الرجال المغاربة و33% من النساء الذين شملتهم الدراسة يدعمون المساواة بين الرجل والمرأة في الارث.

صحيفة24


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*