المحامي محمد زيان يطلق مبادرة صلح لإطلاق سراح الزفزافي


في خرجة مثيرة، قال محمد زيان، نقيب المحامين السابق، إن ناصر الزفزافي لم يقترف شيئاً، مضيفا في تصريح لـ”اليوم 24″، أدلى به مباشرة بعد إنتهاء جلسة محاكمة المعتقلين في ملف الاحتجاجات التي عرفتها مدينة الحسيمة والتي عقدت اليوم الثلاثاء، أن “ناصر ما دار والو بغينا وألا كرهنا شنو دار؟”

وتابع زيان، الذي يؤازر جميع المعتقلين في هذا الملف، أنه إذا كان الأمر يتعلق بدخول ناصر للمسجد وسب الإمام، يمكن الاتصال بالامام وإجراء صلح “إلا كانت قضية الإمام دبا نمشيو نشفوه، نبسولو راسو ونرغبوه، ونشفو وزير العدل ونبوسولو اللي بغا باش اسحب الشكاية ديالو”.

هذا وحضر صباح اليوم أكثر من 20 محامياً، لمؤازرة المتابعين في ملف إحتجاجات الحسيمة، وستفصل المحكمة في غضون الساعات المقبلة في طلب السراح المؤقت الذي تقدم به دفاع المتهمين.

متابعة


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*