ارتجاع المريء مشكلة تزيد في رمضان


ارتجاع المريء عرض مؤرق لمن يعانون منه، فإذا كنت من المصابين بهذا الارتجاع فإن بعض العادات الرمضانية يمكن أن تؤدي إلى زيادة معدلات الارتجاع لدى كثير من الصائمين، فما هي العادات الغذائية في رمضان التي تزيد من احتمالية حدوث الارتجاع؟ وماهي النصائح العملية التي تقلل من احتمالية حدوث الارتجاع؟

  • عادات غذائية في رمضان تزيد من الارتجاع

– عدم مضغ الطعام جيدًا والأكل بسرعة شديدة.
– الإفراط في الشرب أثناء الأكل.
– الإفراط في كميات الأكل.
– الوجبات الدسمة والإكثار من تناول الفواكه والحلويات بعد الأكل مباشرة.
– النوم بعد الأكل مباشرة.
– الإفراط في شرب المشروبات المنبهة والمياه الغازية.
– قلة النشاط والحركة مع قلة معدلات الحرق والتمثيل الغذائي مما يؤدي إلى زيادة الوزن السريعة خلال الشهر.

  • علاج الارتجاع

يعتمد العلاج على الالتزام بتعليمات عامة وتغيير النسق الحياتي، بالإضافة للعلاج الدوائي، وفي أحيان نادرة حين لا تكون هناك استجابة للعلاج، أو في الحالات المصحوبة بفتق في الحجاب الحاجز لأكثر من 5 سم، فمن الممكن اللجوء إلى الحل الجراحي.

أولاً: تعليمات عامة
– ممنوع الشرب أثناء الأكل (إلا للضرورة).
– مضغ الطعام جيدًا، وتناول وجبات صغيرة متعددة، وكلما كان الطعام خفيفًا كان أفضل.
– ممنوع استخدام المسكنات والأدوية المضادة للروماتيزم والكورتيزون.
– عدم النوم (أو الرقود مسطحًا) إلا بعد الأكل بـ 2-3 ساعة على الأقل.
– يفضل أن تكون آخر وجبة قبل النوم بـ 4-6 ساعات، وبما أن هذا صعب في توقيتات رمضان فينصح بالاعتماد على الوجبات الصغيرة، وتجنب النوم مسطحاً.
– عدم لبس الملابس الضيقة في منطقة الخصر (أو تضييق الحزام أكثر مما يجب).
– في الحالات الشديدة، يمكن استخدام قطع خشبية بارتفاع 5 سم لرفع قائمي السرير الخلفيين (القائمان عند منطقة الرأس)، ولا ينصح برفع المخدة (حتى لا تسبب ألماً بالرقبة).
– الامتناع عن التدخين ومراعاة عدم الإكثار من الشاي والقهوة والمياه الغازية.

ثانياً: العلاج الدوائي

– استخدام أدوية تقلل من إفراز حمض المعدة، مثل مضادات مستقبلات الهستامين-2 (H2-Blockers) مثل الزانتاك والرانيتاك، أو مثبطات مضخة البروتون (Proton pump inhibitors – PPIs) مثل الجاسترازول والكونترولوك والنيكسيام.
– بالإضافة إلى بعض الأدوية التي تؤثر على حركية الجهاز الهضمي مثل الموتيليوم أو الموزابرايد.
– وأخيرًا، بعض الأدوية التي تصنع طبقة عازلة على سطح محتويات المعدة مثل الجافيسكون.

ثالثاً: العلاج الجراحي

ينصح بالتدخل الجراحي في الحالات الشديدة أو غير المستجيبة للعلاج الدوائي، أو تلك المصحوبة بفتق كبير في الحجاب الحاجز، وأشهر العمليات هي عملية نيسين (Nissen’s fundoplication) وتتم من خلال المنظار الجراحي.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*