بعد صمت طويل.. بالفيديو: هذا أول ما قاله العثماني عن أحداث الحسيمة


في أول حديث له حول ما يجري بمدينة الحسيمة، بعد صمت مُطبق، خرج سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، ليؤكد أن صمت حكومته، لا يعني غيابها عما يجري من حراك اجتماعي بالمدينة.

وفي هذا الصدد، قال سعد الدين العثماني، خلال كلمة له بمناسبة انعقاد المجلس الحكومي يومه الخميس فاتح يونيو، إن ” قضية الحسيمة حاضرة دائما عندنا، وحتى في باقي مناطق المغرب الأخرى”.

وعاد العثماني، في معرض كلامه، ليتحدث عن  الزيارة التي قام بها وزراء حكومته إلى المنطقة في وقت سابق، وأن الحكومة ستلتزم  بتنفيذ مشاريع بالمنطقة، في مختلف المجالات من إسكان وصحة وتجهيز…، وذلك ” استجابة لمطالب الساكنة ” بمنطقة الحسيمة.

وقال إنه يعقد  اجتماعات متتالية مع وزير أو وزيرين في حكومته، من أجل ترصد ما يجري في الريف من حراك.

جاء ذلك، بعد أن أثار غياب الحكومة وتطبيقها لسياسة النعامة إزاء ما يجري من أحداث بالريف، انتقادا واسعا في الأوساط المغربية.

 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*