تجاوزات وتلاعبات في إدارة الموارد البشرية للمكتب الشريف للفوسفاط


  فوضى و تشغيل من تحت دف تفاجئ العديد من شباب إقليم خريبكة عن الاستدعاءات بالقدوم الى الدارالبيضاء، من أجل فحص طبي و تقني و إختبار يومه 26 ماي 2017، مما طرح علامات استفهام، عن أي اعلان تم و اي شروط و معايير يتم التوظيف بها.

و توصل بعض الشباب بشكل غريب ان أخبار تروج بأنها عملية تمت بأساليب مخدومة، و إن المديرية لا تخضع لافتحاص و مراقبة تجرى فيها تجاوزات و ملفات متراكمة لضحايا و أبرياء بين هدا و ذاك.

فهل سوف يقوم الرئيس المدير العام للمجمع، و مفتشية، ووزارة الطاقة و المعادن، و غيرها من الاجهزة التى لها صلاحيات مراقبة و احداث تغيرات كبرى خصوصا أمام ما يجرى الان، و توزيع العناصر مستدعات على مناطق اخرى دون خريبكة حتى لا يفتضح امرهم.

فمتى ستبدأ محاسبة  الجهات المسؤولة بمديرية الموارد البشرية على هاته التصرفات؟ و تطبيق القوانين خصوصا المطالبة بتطبيق فصول السادس و الثامن من قانون المجمع، ونحن نعلم أن  الفصل السادس يصرح ب : المادة 6 : المادة السادسة من القانون النظام الأساسي لشغيلة المجمع الشريف للفوسفاط تعطي أولوية التشغيل لابناء العاملين و المتقاعدين  ” يجري تشغيل المستخدمين على صعيد وطني. لكن، يمكن للمكتب الشريف للفوسفاط إعطاء الأسبقية للأعوان المشطب عليهم من السجلات من جراء تسريحات جماعية، ولأبناء الأعوان المتوفين في الخدمة، ولأبناء المتقاعدين، ولأبناء الأعوان العاملين إذا استوفوا شروط التشغيل المطلوبة” .

وجدير بالذكر أن الحراك الدي يجرى في خريبكة سببه رئيسي الحيف و تجاوزات التى تجري بمديرية الموارد البشرية تابعة للمجمع الشريف للفوسفاط فالى متى هدا الصمت رهيب و الفوضى في تلاعب بقوانين.

صحيفة24


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*