مصطفى الخلفي: لفتيت و الرميد سيساءلون بالبرلمان و مستتمرون رفضوا الاستتمار بالحسيمة لهذا السبب…


خلال حلوله ضيفا على برنامج “ساعة للإقناع” و الذي يبث على قناة MEDI1 TV أكد مصطفى الخلفي الناطق الرسمي باسم الحكومة ، أن حكومة العثماني لاتتهرب من المسؤولية بالحراك الواقع حاليا بالحسيمة و النواحي مشيرا في الوقت ذاته أن وزير الداخلية و ووزير العدل ووزير حقوق الإنسان ، سيحلون بالبرلمان الاسبوع المقبل لمساءلتهم حول مايقع بالريف المغربي.

و بخصوص التهمة التي وجهت لمعتقلي الحراك و المتعلقة بتلقيهم لتمويلات أجنبية ، أكد الخلفي أن هناك تحقيقات تجريها الجهات المختصة ، كما أن القضاء يمارس مهامه و يبحث في الأمر.

وزير الاتصال السابق  ، أشار إلى أن الحكومة واجهت عدد من العراقيل لجعل مجموعة من الاستتمارات على أرض الواقع ، حيث أكد أن هناك مستتمرين رفضوا الاستتمار بالحسيمة لعدم استقرار الأمور هناك و تزايد الاحتجاجات الشعبية و هو الأمر الذي أثر سلبا.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*