خطير…صهيوني يخطط لتقسيم المغرب الى دويلات بالركوب على حراك الريف


قال أحمد ويحمان، رئيس المرصد المغربي لمناهضة التطبيع النشيط في صفوف رابطة “إيمازيغن من أجل فلسطين”،  إنه لا يجب السخرية من الفتنة، لأنها موجودة، مؤكدا أن هناك مخططا لإدخال السلاح إلى الريف.

و تابع ويحمان في حواره مع مجلة “الأسبوع الصحفي” أن “هناك تدريبا على الأسلحة خارج الريف، يتم تحضيرها للريف وللجنوب الشرقي، وغيرها من المناطق، وتشمل التدريبات الأسلحة الثقيلة، ولمن يريد أن يتأكد من هذه الحقائق، يمكن أن يعود إلى ما يجري في منطقة نالوت بليبيا، حيث إن هناك تدريبات على السلاح الثقيل الذي نراه في قصاصات الأخبار، كالمدرعات التي ترفرف فوقها الأعلام، كما يرفرف العلم الأسود المعلوم في العراق وليبيا”.

و تابعت نفس الأسبوعية  بأن ويحمان أكد وجود مخطط لتقسيم المغرب إلى خمس دول بإشراف مسؤولين في الصف الأول للصهيونية، كما أشار إلى تواجد “عراب الخراب”، برنار هنري ليفي”، الذي أشرف على خراب ليبيا وزرع الفتنة في تونس، ويوجد حاليا في مراكش من أجل الإشراف على المخطط المتعلق بالمغرب والجزائر وموريتانيا.

صحيفة24


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*