الفيزازي : هل الأمر طبيعي أن يتطوع للدفاع عن الزفزافي مئات المحامين وأنا لا أحد؟


في تدوينة على حائطه الفايسبوكي ، استغرب محمد الفيزازي الشيخ السلفي و المعتقل على خلفية أحداث 16 ماي 2003 الإرهابية ، من عدد المحامين الكبير و الذي تطوعوا للدفاع عن ناصر الزفزافي بخلاف ما كان الأمر معه.

و مما جاء في تدوينة الفيزازي : ” سؤال للأساتذة المحامين الذين انتصبوا للدفاع عن الزفزافي ومن معه. لماذ عندما اختطفت من باب مسجد الداخلة بطنجة مباشرة بعد صلاة العشاء يوم 28 ماي 2003 لم يتطوع احد منكم للدفاع عني؟
أستثني من الإجابة من لم يكن يومها محاميا ….
هل الأمر طبيعي؟ يتطوع للدفاع عن الزفزافي مئات المحامين وأنا لا أحد؟”
الفيزازي ختم تدوينته بالقول : “فلئن كنت متهما بالإرهاب، فالزفزافي متهم بمحاولة تمزيق الدولة فضلا عن أشياء أخرى. لست ضدا على الدفاع عن أي متهم، لكن لماذا انا لا؟”


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*