نشطاء يحذرون السلطات من الاستعانة “بالعياشة”


حذر نشطاء حقوقيون من استمرار الاستعانة ب “البلطجية” للتأثير على الوقفات الداعمة لحراك الريف بالمغرب.

وجاءت هذه التحذيرات في الوقت الذي استمرت الاحتجاجات الداعمة لـ”حراك الريف” خلال ليلة الأحد، بالعاصمة الرباط ، وعدد من مدن الشمال مثل الحسيمة والناظور وامزورن.

ونشر نشطاء بعدة مدة صور تبين تعرضهم لإصابات بعد تدخل(العياشة) لنسف وقفات احتجاجية داعمة لحراك الريف، مثل فاس  وطنجة .

وقال نشطاء حقوقيون، خلال وقفة بالرباط ليلة الأحد ، إن “الاستعانة بهذه الشريحة تسيء لصورة البلاد، وأن هؤلاء البلطجية يستعملون العنف والكلام النابي ، بعد استهدافهم للوقفات الاحتجاجية الداعمة لحراك الريف”.

وأضاف النشطاء ، خلال تدخلاتهم بالوقفة، أن تهدئة الاحتجاجات الداعمة للريف تتطلب الاستجابة لمطابهم، وليس الاستعانة بما أسموه “العياشة” لنسف الوقفات أو تخويف النشطاء.”

وقدم البرلماني عن حزب العدالة والتنمية الذي يقود ائتلاف الحكومة “محمد خيي” ، شكاية للنيابة العامة بطنجة، بعدما تم تهديده من طرف ما أسماه “أحد البلطجيين”، خلال مشاركته لوقفة تضامنية مع حراك الريف الخميس الماضي.

وقال البرلماني عن الحزب بمجلس النواب (الغرفة الأولى بالبرلمان) محمد خيي ، في بيان له، إنه “تم تسجيل تدخل الأمني عنيف ضد الوقفة احتجاجية العفوية بمدينة طنجة ، شاركت فيها عناصر قوات مكافحة الشغب” ، مصحوبة بما أسماهم “عناصر غير أمنية مدججة بالهراوات الشيء الذي خلف عدة إصابات في صفوف المحتجين “ .

وأظهرت مقاطع فيديو نشرها نشطاء لمواقع التواصل الاجتماعي، استهداف “البلطجية “ لعدد من الوقفات مثل مراكش (وسط) والدارالبيضاء (شمال).
واستمرت الاحتجاجات الداعمة لـ”حراك الريف” خلال ليلة الأحد، حيث شهدت الرباط وقفة احتجاجية أمام البرلمان، بالإضافة إلى مسيرات، ووقفات في عدد من مدن الشمال مثل الحسيمة والناظور وامزورن


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE