ردود فعل دولية متباينة بعد قطع السعودية و مصر و الإمارات و البحرين لعلاقاتها الديبلوماسية مع قطر


توالت ردود الأفعال الدولية حيال قرار قطع عدد من الدول العربية والإسلامية العلاقات مع دولة قطر، اليوم الاثنين، على خلفية اتهامات للدوحة بدعم الجماعات الإرهابية.

وقطعت كل من السعودية و مصر و الإمارات العربية المتحدة و البحرين علاقاتها مع قطر اليوم الاثنين، كما انضمت لهم كل من الحكومة اليمنية الشرعية وحكومة شرق ليبيا وجمهورية المالديف.

وفي أول رد فعل روسي على القرار، قال الكرملين إن من مصلحة روسيا أن يكون الوضع في الخليج “مستقرا وسلميا”.

وقال ديمتري بيسكوف، المتحدث باسم الكرملين في مؤتمر صحافي عبر الهاتف، إن موسكو تأمل أيضاً ألا يؤثر الخلاف الدبلوماسي الحالي مع الخليج على “العزم المشترك” في الحرب على “الإرهاب الدولي”.

وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن “قطع دول عربية علاقاتها مع قطر قرار خاص بها وندعو الجميع للحوار”.

من جانبه، قال وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون للصحافيين في سيدني، اليوم الاثنين، إن القرار لن يؤثر على محاربة_الإرهابيين وإن واشنطن حثت حلفاءها الخليجيين على حل خلافاتهم.

وقال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو إنه يشعر بالأسى للخلاف بين قطر ودول عربية أخرى ودعا للحوار لحل النزاع.

وأضاف في مؤتمر صحافي: “نعتبر استقرار منطقة الخليج من وحدتنا وتضامننا.. تطرأ بعض الأمور بين الدول بالطبع لكن الحوار يجب أن يستمر تحت أي ظرف لحل المشكلات سلمياً. نشعر بالأسى للوضع الحالي وسنقدم أي مساندة لإعادة الوضع لطبيعته”.

وقالت سوشما سواراج، وزيرة الشؤون الخارجية في الهند، إن بلادها لن تتأثر بقطع بعض دول_الخليج علاقاتها الدبلوماسية مع قطر.

وقالت للصحافيين: “لا يبرز أي تحد بالنسبة لنا من هذا (الإجراء). هذا شأن داخلي لدول مجلس_التعاون_الخليجي. نهتم فقط لشأن الهنود هناك. نحاول اكتشاف ما إذا كان أي هندي عالق هناك”.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الباكستانية إن باكستان ليست لديها نية لقطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر.

العربية.نت


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*