القوات العمومية تمنع إفطارا جماعيا بالناظور تضامنا مع المعتقلين


قامت قوات الامن،قبل ساعات الافطار بلحظات من يوم أمس الثلاثاء،من تفريق مجموعة من نشطاء حراك الريف،عزموا على الافطار علنا في الهواء الطلق بمدينة الناظور،حيث عمدت القوات العمومية على اخلاء المكان.

وتأتي هذه الخطوة التي تمس العقيدة الدينية،كشكل جديد من أشكال الاحتجاج خطط لتفيذه نشطاء الحراك بالناظور،تظامنا مع المعتلقين في حراك الحسيمة، على رأسهم زعيم الاحتجاجات ناصر الزفزافي.

الخطوة التي منعها الامن تحت ذريعة عدم وجود ترخيص لهذا النشاط،سبقتها عدة أنشطة أبرزها المسيرات الاحتجاجية،في محاولة من متزعمي الحراك الضغط على الجهاز الدولة بالافراج عن المعتقلين،وأيضا إنجاز المطالب على أرض الواقع في مدينة الحسيمة،والتي خرج من أجلها أبناء المنطقة قبل 7 أشهر.

 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*