معطيات جديدة بخصوص الصراع بين يونس و بنسليمان و أربعة مستشارين بمقاطعة مراكش المدينة


تعيش مراكش المدينة هذه الأيام على وقع حرب ضروس و تبادل التهم بين أربع مستشارين جماعيين منتمين لحزب العدالة و التنمية و  أحد الوجوه البارزة بحزب المصباح بمراكش يونس بنسليمان البرلماني و رئيس مقاطعة مراكش المدينة.

بعض المصادر أشارت إلى أن يونس بنسليمان اتهم بفبركة بعض الملفات ضد المستشارين الأربع رفقة أحد نوابه قصد ابعادهم من مراقبة تسيير المقاطعة و سحب التفويضات منهم .

و حسب  أحد المصادر  فإن بنسليمان واجههم بالقول أنهم لا يفقهون شيءا في تسيير الشأن المحلي و أنهم يعدون عبئا على المقاطعة ، كما أن مستشاري  المعارضة أكثر حنكة منهم في فهم و تسيير الأمور.

و حسب نفس المصدر فإن تصريحات بنسليمان ليست إلا ردة فعل بعد تضييق الخناق عليه و فضحهم لبعض لخروقات المستشرية داخل المقاطعة.

و في سياق آخر فقد أكد أحد المستشارين أنهم قد توجهوا بشكاية لدى الكتابة الإقليمية لحزب العدالة و التنمية يطرحون من خلالها كل الخروقات التي يقوم بها يونس بنسليمان إلا أنهم تفاجؤوا باتصال هاتفي من أحد قادة الحزب يخبرهم أنهم مطردون من الحزب.

 

و حس


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

تعليق واحد

  1. هل هده تصريحات السيد رئيس المقاطعة و النائب الاول للعمدة و رئيس هيأت التحكيم في حزب العدالة و التنمية. ان كانت كدالك فلابد من ندوة صحفية كي تتضح الامور للمواطنين. لان كل ما يكسبه رجل السياسة ليس الى تقة المواطنين فلا يجب العبت بها. ام الاشكالية المطروحة فاخبركم انها فقط على مستوى الحزب اما ان دخلت في موضوع المقاطعة فتبقى اشكالية 28 مليار فقط و المسؤول الاول و الاخير هو رئيس مقاطعة مراكش المدينة و للتأكيد فإن كلام طاطوش صحيح بنسبة 96% . ويرجى الاخد بعين الاعتبار تصريح للسيد متصدق احمد كي تتضح الصورة للمواطنبن. لأنه أول مسؤول عن توزيع النيابات و كدى عن اقصاء و طرد المستشارين. فالحزب اصبح قابلا للإرت

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*