اكتشاف اثري الاكبر في العالم عثور عليه بمدينة مراكش


اهتمت كبريات الصحف العالمية والامريكية على الخصوص، مساء اليوم الأربعاء، بالاكتشاف الاثري الاكبر من نوعه في العالم، مباشرة بعد الاعلان عن اكتشاف اثار اقدم “هومو سابينز” بضواحي مدينة مراكش من طرف علماء اثار اكدوا من خلاله ان المغرب سحب بساط الاكتشافات الاثرية حول تاريخ البشر من بلدان افريقية وعالمية.

وكتبت صحيفة ابي سي نيوز الامريكية ان الاثار الذي تم اكتشافه في المغرب وبجبل ايغود غرب مدينة مراكش احدث ثورة في عالم الاثريات، مبرزة في مقال لها ان  علماء الاثار سيساعدهم هذا الاكتشاف في مواصلة البحث عن اثار الانسان.

وقالت الصحيفة استنادا لعلماء اثار من فرنسا والمانيا ان  الاكتشاف  المغربي  والذي  يتعدى300الف سنة يعد بوصلة للعلماء نحو  اتخاد افريقيا والمغرب على الخصوص واحدا من بين البلدان التي تزخر بالعديد من الاكتشافات.

صحيفة سميثصونيان ماغ  الامريكية بدورها قالت في عنوان لها ان المغرب دخل  عالم الاثار من بابه الواسع عبر هذا الاكتشاف الذي وصفته بالاكبر في العالم ، وكتبت الصحيفة ان  العثور على اقدم اثر بشري بمراكش يعد ملحمة عالمية بالنظر الى كون المغرب سيشكل نقطة اخرى لعلماء الاثار .

الصحيفة الامريكية التي تهتم بالتاريخ والاثار، اوضحت ان المغرب سيكون وجهة للعلماء والانتريبولوجيين  وباحثين في علم الوراثة من اجل صياغة تقارير جديدة حول ما تم الكشف عنه بضواحي مراكش .

وليست وحدها الصحف الامريكية من اهتمت بالموضوع بل كتبت صحف كندية وفرنسية وايطالية عن الاكتشاف الضخم بضواحي مدينة مركش، ووصفته صحيفة ناشيونال البريطانية بانه اكتشاف  بلد غني بالاثار ويساهم علماء الاثار  في  كشف خبايا البلد.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*