استنفار أمني بالكركرات بسبب مخاوف أمنية على حياة أفراد بعثة المينورسو


عرف مستودع اللوجيستيك الخاص بالبعثة الأممية المينورسو حالة من الاستنفار الأمني الغير مسبوق،حيث شهد انتشارا مكثفا لمختلف التشكيلات الأمنية.

وحسب “الصحراء زووم ” فقد وقف والي الأمن “حسن أبو الذهب ” بصفة شخصية على الترتيبات الأمنية التي ضربت بالمكان، إلى جانب الحضور الكبير لعناصر الدرك الملكي و أفراد الوقاية المدنية الذين قاموا بإزالة بعض الأبنية المتهالكة بالمكان، و إقامة مركز مراقبة دائم قبالة مقر البعثة الأممية، مضيفة أن المغرب يحمل التقارير الإستخبارتية بشأن تعرض عناصر المينورسو لعمليات ارهابية على محمل الجد، و أن هذه التحركات الأمنية المكثفة المراد منها تأمين المنطقة بالكامل و رفع درجة التأهب و اليقظة الأمنية لأعلى المستويات .
يشار أن بحر الأسبوع الماضي شهد انسحاب البعثة الأممية من منطقة الكركرات الحدودية بسبب وجود مخاوف أمنية على حياة و سلامة أفراد المينورسو،


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*