الجالية المغربية بأروبا تشارك في التضامن مع حراك الريف


تظاهر مئات الجالية المغربية المقيمة في أروبا في مسيرة سلمية،عشية يوم أمس الاحد،في عدد من المدن كوسيلة للتضامن مع الحراك الشعبي في الريف واستنكار الاعتقال المستمر لنشطاء الحراك بالحسيمة.

وتجمهر المئات من أبناء الريف في مدينة دينهاخ الهولندية في مسيرة عرفت رفع صور المعتقلين في السجون المغربية الى جانب حمل اعلام امازيغية واخرى ريفية،وشعارات تطالب بالافراج الفوري على المعتقلين،وكذا رفع التضييق والمتابعات الامنية على نشطاء الحراك.

 

وغير بعيد عن هولندا  بمدينة دوسلدورف الالمانية،احتشد عدد كبير من المحتجين رافعين شعارات تطالب برفع حملة الاعتقالات التي تشهدها المنطقة على النشطاء في الحراك،محملين الرباط كامل المسؤولية لما قد تتطور إليه الاوضاع في الريف،كما شدد المتظاهرون على ضرورة اطلاق سراح المعتقلين وتحقيق المطالب التي خرج من اجلها أبناء الحسيمة الى الشارع.

ونظم العشرات من المغاربة وقفة احتجاجية بمدينة خيرونا الإسبانية، ردد خلالها المحتجون مجموعة من الشعارات المطالبة بالحرية للمعتقلين، وتحقيق مطالب المحتجين بالريف، كما شهدت العاصمة الباسكية بلباو احتجاج مماثل خاضه العشرات من أبناء الجالية تضامناً مع حراك الريف.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*