قوات الامن تستعمل القنابل المسيلة للدموع لتفريق المحتجين بالحسيمة


لم تجد بدا القوات العمومية من تفريق جموع المحتجين في الحسيمة ونواحيها غير استعمال القنابل المسيلة للدموع لليوم الثاني على التوالي،بعد التحفظ من استخدمها في وقت سابق من بداية الحراك.

وتدخلت قوات الامن لتفريق نشطاء الحراك الريفي في حي “ميرادور”و “باريو حدو” المجاوران لبعضهما باستعمال السلاح المسيل للدموع،بحسب ما أفادت به مصادر إعلامية.

وتزايدت حدت حراك الريف في تنظيم الوقفات الاجتجاجية،خاصة بعد اعتقال زعيم الحراك ناصر الزفزافي.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*