French President Emmanuel Macron (L) poses for a selfie picture with a supporter as he leaves his house to vote in Le Touquet, northern France, during the second round of the French parliamentary elections (elections legislatives in French), on June 18, 2017. / AFP PHOTO / Philippe HUGUEN (Photo credit should read PHILIPPE HUGUEN/AFP/Getty Images)

الفرنسيون يبدأون الدورة الثانية من الانتخابات التشريعية وتوقعات باكتساح ماكرون


بدأ الفرنسيون الإدلاء بأصواتهم، الأحد 18 يونيو الجاري، في الدورة الثانية من الانتخابات التشريعية التي يتوقع أن يفوز فيها الرئيس إيمانويل ماكرون، رغم نسبة امتناع كبيرة، بأغلبية ساحقة تسمح له بإطلاق إصلاحاته في مواجهة معارضة ضعيفة.

وفتحت مراكز الاقتراع التي يناهز عددها 67 ألفاً في فرنسا، أبوابها عند الساعة السادسة بتوقيت غرينتش، على أن يستمر التصويت حتى الساعة 16,00 بل وحتى الساعة 18,00 في المدن الكبرى.

والمسألة الوحيدة المجهولة هي حجم فوز الحزب الرئاسي “الجمهورية الى الإمام!”. وتشير استطلاعات الرأي الى أنه سيحصل على ما بين 400 و470 مقعداً نيابياً من أصل 577 مقعداً في الجمعية الوطنية، أي واحدة من أكبر الأغلبيات التي سجلت خلال الجمهورية الخامسة التي بدأت في 1958.

وبتأهل 222 نائباً منتهية ولايتهم فقط الى الدورة الثانية ونسبة تصل الى 40% من النساء المرشحات، ستنبثق عن هذه الانتخابات جمعية وطنية تم تجديدها بعمق وتتسم بمشاركة نسائية كبيرة.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*