صحفية ألمانية تصوم يوما كاملا وخرجت بهذه النتيجة


خاضت صحفية في تلفزيون غرب ألمانيا “في دي إر” تجربة صيام رمضان للمرة الأولى في حياتها، لتتعرف على يوميات زملائها المسلمين الصائمين، وتعيش تجربتهم والصعوبات التي يواجهونها خلال العمل.

وعرضت الصحفية يانينا فيرنر تجربتها في تقرير تلفزيوني بثته القناة الجمعة، 16حزيران 2017، بدأ باستيقاظها من النوم، ثم توجهها للمكتب، حيث تلتقي زميلاتها اللواتي يضعن الماء والقهوة إلى جانبهن، لتعلق بالقول إنها تشعر بجفاف في الفم، وهو أمر يمكنها تحمله لكن “عندما أرى الماء، فمن الأفضل لي أن أبتعد”.

وتضيف في حديثها عن تفاصيل اليوم، أن الجو غير حار، ما يسهل مهمتها، لكنها كانت تفكر طوال الوقت في الماء.

وتبدأ يانينا خلال صيامها برؤية ما يغريها من طعام وشراب، بدءاً بتناول زملائها البطيخ، ثم عندما ينصرفون في وقت استراحة الظهيرة، التي عادة ما تكون مهمة بالنسبة للموظفين الذين يتناولون طعام الغداء فيها، لتصبح وحيدة في المكتب.

ثم تبدي رغبتها في مشهد آخر على الساعة الثانية ظهراً بتناول قطعة من الشوكولاته أو شرب الماء، لكنها تقول إن الأمور على ما يرام، قبل أن تعود لتؤكد أنها تشعر بالجوع على الساعة الرابعة، وترغب في تناول النقانق وشرب الماء، والخلود للنوم.

لكن هل تستطيع العمل شهراً كاملاً على هذا المنوال؟ ترد يانينا على هذا بسرعة “كلاً أبداً”، لكنها تضيف مستدركة، بأنه ربما أن اليوم الأول هو الأسوأ بالنسبة للمرء، ثم بعدها يعتاد على الأمر.

وبعد أن نامت لـ3 ساعات في آخر اليوم، قالت على الساعة الثامنة مساء بتوقيت ألمانيا، إنها تشعر بألم في الرأس، إلا أن العد التنازلي للإفطار قد بدأ، وهو الذي ستتناوله مع الزوجين السوريين فراس وجمانة، اللذين وجَّها لها دعوة.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE