موقع حادث الدهس يرتاده مغاربة لندن


قالت الشرطة البريطانية إن 3 أشخاص كانوا على متن سيارة نفذوا عملية الدهس التي طالت، قبل قليل، مصلين قرب مسجد فينسبري بارك، في العاصمة البريطانية لندن.

ورجحت مصادر من عين المكان أن يكون المنفذون بريطانيون، في حين لم تؤكد أية جهة رسمية ذلك.

وبلغت حصيلة القتلى 10 أشخاص إلى الآن، كانوا لحظة دهس قرب مسجد فينسبري بارك في العاصمة البريطانية لندن.

وتعرف المنطقة التي شَهِدت الحادث بمحلات تذكية وعربية كثيرة. وترتادها جاليات عربية، خاصة المغاربية.

وتجمع أغلب المعطيات الرسمية المتوفرة حول عملية الدهس الجديدة، في لندن، على كون جميع ضحايا الحادث مسلمين.

شبكة “بي.بي.سي” نقلت أيضا عن شاهد عيان ان “سيارة فان استهدفت فيما أناسا يخرجون من مسجد فينسبري بارك، بعد الصلاة”، إشارة إلى كون أغلب الضحايا، مسلمين.

وفي الوقت الذي نقلت فيه مراسلة “الجزيرة”، أنباء عن وقوع 10 قتلى، إثر الحادث، أفاد شاهد عيان لـ”بي بي سي”، بإصابة 3 على الأقل، بإصابات خطيرة قرب مسجد فينسبري بارك.

وقالت شرطة لندن “هناك عدد من الجرحى في الموقع… واعتقل شخص واحد”، دون أن تكشف مزيدا من التفاصيل.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*