انتبهوا… تقنية جديدة يستخدمها رجال الامن لاثباث الهوية مع فرض غرامة مالية لغير المتوفرين على البطاقة الوطنية


تقنية جديد من المقرر ان يستخذمها رجال الامن،في الايام القليلة القادمة،لاثباث هوية المواطنين في الشوارع والطرقات،الهدف منها التحقق من هوية المشبه بهم من المارة.

وبحسب مصدر امني،فإن رجال الامن يطلبون من أي مشتبه به تقديم بطاقته الوطنية لتنقيطها،وذلك بواسطة الادلاء بالمعلومات المتعلقة بالمعني بالامر عبر جهاز الاسلكي للتأكد من عدم متابعته قضائيا بجميع أشكال الدعاوى القضائية،ليتم اخلاء سبيله بعد عملة التنقيط،أما في حال عدم توفر المواطن على البطاقة الوطنية يؤدي غرامة مالية لم يتم تحديدها بعد.

وجدير بالذكر ان عملية التنقيط،يقوم بها رجال اللامن خصوصا صنف الصقور،بالقرب من محطة القطار والمحطة الطرقية بالدار البيضاء،أسفرت الخدمة الجديدة على توقيف العديد من المسافرين مبحوث عنهم قضائيا،في قضايا تتعلق بشيكات دون رصيف ونفقات أسرية.

زكرياء الناسك


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*