هكذا ردت المندوبية العامة لإدارة السجون على خبر رفض “معتقلي الريف” التوقيع على طلب العفو الملكي…


بعد أن تادول عدد من المواقع الالكترونية خبرا يفيد برفض معتقلي حراك الريف التوقيع على طلب العفو الملكي ، خرجت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج ببيان للرأي العام الوطني تنفي فيه صحة هذه الأخبار و مؤكدة في الوقت نفسه عدم وجود أوراق خاصة بطلب العفو الملكي.

و قد أكد نفس البيان أن تقديم طلب الاستفادة من العفو الملكي هو حق من حقوق جميع النزلاء التي يكفلها لهم القانون، وأن الإدارة لا تتدخل في هذا الحق إلا من خلال توفير الوسائل اللازمة من قبيل الأقلام والأوراق البيضاء.

كما أضاف أن الترويج لمثل هذه الأكاذيب والافتراءات إنما يخدم أهدافا مغرضة لجهات تدعي الدفاع عن حقوق السجناء المعنيين، من خلال الركوب على مآسيهم ، وتحريضهم بشكل يخدم أجندات لا تمت بصلة لمصالحهم.

و قد ختم البيان بالقول “إذ تندد إدارة المؤسسة بهذه الممارسات المشينة، فإنها تبقى حريصة على تطبيق القانون، والعمل على تمتيع هؤلاء السجناء، على غرار غيرهم بكل المؤسسات السجنية، بكل حقوقهم.”


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE