وفاة متشردة وسط الشارع العام دون أن يفطن لها المارة بمكناس


قضت شابة عشرينية نحبها،مساء أمس الثلاثاء،وسط أحد شوارع المدينة القديمة بمكناس،دون ان يكتشف المارة وفاتها بعد قضائها ساعات مستلقية على الرصيف.

وذكرت مصادر مطلعة،أن الفقيدة شابة بكماء صماء،كانت تعاني من حياة التشرد قيد حياتها،وتعيش على التسول و إعاناة المحسنين بين أحضان أزقة المدينة القديمة بمكناس،كما تفترش الارض وتدثرها السماء.

وانتقلت عناصر الامن الى مكان الوفاة لمعاينة الجثة ساعات بعد وفاة المتشردة،وجرى نقل الهالكة الى مستشفى محمد الخامس لاخضاعها الى التشريح الطبي من أجل الوقوف على الاسباب الحقيقة وراء الوفاة المابغثة.

 

 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE