حصري : تفكيك عصابة اجرامية تعترض سبيل المارة و رجال الامن بالدار البيضاء


تمكنت عناصر الشرطة من تفكيك عصابة اجرامية تعترض سبيل المارة والتي كان من بين ضحاياها رجل أمن بعدما تداولت بعض المواقع خبر سرقة شرطي والإستخواذ على اصفاده.

وإيمانا منا لتقريب القاريء الى الحقيقة وتفاصيل القضية بخصوص الشرطي فهو يعمل كرجل أمن برتبة مقدم شرطة يقطن بشقة بإقامة توفيق بالهراويين تابعة لعمالة ومقاطعات مولاي رشيد و كما هي عادته لايحمل معه أصفاده اثناء انتهائه من عمله ويترك زيه ومسدسه الوظيفي والاصفاد داخل شقته نشرت بعض المواقع أن لصان إعترضا سبيل شرطي و إستولو على مبلغ مالي قدره 2400 درهم كما تمت سرقة أصفاده دون أن تحدد هذه المواقع رتبة الشرطي لماذا لا يستعمل شرطي مسدسه الوظيفي أثناء إعتراض سبيله من طرف اللصان كما هو معروف للتأكد من أنه رجل أمن عادي  لم يكن يحمل معه أثناء سرقته سوى مبلغ مالي وهاتفين لكي نقرب القاريء من تفاصيل القضية.يتعلق الامر برجل الأمن برتبة مقدم يكتري شقة بإقامة توفيق.

يوم الأحد خرج لاستخلاص واجب الماء والكهرباء بوكالة قريبة من محل سكناه ليتم إعتراض سبيله من طرف شخصين وتحت التهديد بواسطة مديتين تم سلبه مبلغ مالي قدره 1000 درهم وهاتفين الأول بثمن 3000 درهم والأخر بثمن 1000 درهم وقد تم إشعار مصلحة الشرطة القضائية بمولاي رشيد وتحت إشراف رئيس مصلحة الشرطة القضائية بمولاي رشيد أوكلت المهمة لفرقة الشرطة القضائية التي قامت بالتحريات والابحاث الميدانية توصلت من خلالها  للرأس المدبر ويتعلق الأمر بشخص يحمل لقب مشهور يقطن بالمجموعة 6 بحي مولاي رشيد كما توصلت الشرطة القضائية بمعلومات تفيد أن زعيم العصابة يكتري كوخا بمنطقة مديونة لتنتقل عناصر الشرطة القضائية لمديونة وتداهم الكوخ الذي يكتريه المتهم وتعتقله ويتم تفتيش كوخه دون العثور على مايفيد التحقيق وبالتحقيق معه اعترف ان اداة الجريمة وهي مديتين موجودة بمنزل احد شركائه بمنطقة لهراويين وبدلالة منه انتقلت الشرطة لمنزل بدوار بالهراويين وتم ايقاف شخصين اخرين وحجز مديتين وتم استقدام المتهميين على مصلحة الشرطة القضائية بمولاي رشيد ليتعرف رجل الأمن على المتهميين ويؤكد انهما الفاعلان الرئسيان الذين سرقوه تحت التهديد وعند اخضاع المتهميين للبحث والتحقيق اعترف المتهميين الثلاثة بالاشخاص الذين كانو يقتنون منهم المسروقات ليصل عدد الموقوفين الى ثمانية كما اتضح لعناصر الشرطة القضائية أن المتهميين ثلاثة موضوع 18 مذكرة بحت بحي مولاي رشيد و2 مذكرة بحث بالقطاع عين الشق ومن بين ضحاياهم رجل أمن سلبوا منه مبلغ 1000 درهم وسيدة كانت تريد إستخراج مبلغ مالي من الشباك الاتوماتيكي البنكي بعين الشق وتحت التهديد سلبو منها مبلغ مالي قدره 6000 درهم كما قامو بالسرقة مبلغ مالي من داخل سيارة واستولو على مبلغ مهم قدره30.000  درهم ومازالت عناصر الفرقة الشرطة القضائية بمولاي رشيد تستدعي الضحايا الذين تعرضو لسرقات تحت التهديد بواسطة السلاح الابيض من قبل الافراد العصابة الذين يزداد عددهم  وستوجه لهم تهم تكوين عصابة إجرامية متخصصة في السرقات الموصوفة تحت التهديد بواسطة السلاح الابيض….


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*