بعد انتشار فيديو لشخص عاري و هو يوجه كلام نابي للشرطة…مديرية الأمن الوطني توضح حقيقة الأمر


نشرت منابر إعلامية وصفحات على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” شريط فيديو يظهر شخصا عاري الجسد بصدد توجيه كلمات نابية لطاقم سيارة شرطة، في مقابل ما اعتبره التعليقات المصاحبة محاولة طاقم دورية الشرطة استرضاء المعني بالأمر الذي كان مرفوقا بكلب من فصيلة شرسة.

وتنويرا للرأي العام، فإن مصالح ولاية أمن الدار البيضاء تؤكد أن المعطيات الحقيقية لشريط الفيديو تعود إلى توصل مصالح منطقة أمن بنمسيك بإشعار حول إحداث أحد الأشخاص لفوضى بالشارع العام جراء حالة السكر المتقدمة التي كان عليها، حيث انتقلت على الفور إلى عين المكان أقرب دورية لشرطة النجدة، والتي تبين لطاقمها أن المعني بالأمر يوجد في حالة هيجان شديدة، مما استدعى طلب دعم إضافي من قبل باقي فرق الشرطة القضائية والأمن العمومي قصد توقيفه، وهي اللحظة الذي تم تصوير شريط فيديو خلالها.

مباشرة بعد ذلك، مكن تدخل عناصر الأمن من ضبط المعني بالأمر، وذلك بعد مقاومة عنيفة وشرسة، تسببت في إصابة أحد أفراد الدورية وإتلاف زيه المهني، كما تم أيضا تحييد الخطر الناتج عن الكلب الذي يملكه هذا الأخير، قبل أن يتم تقديمه أمام العدالة بموجب مسطرة قضائية حول الأفعال الإجرامية المنسوبة إليه.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*