المحامي اسحاق شارية : “انقدوا سيليا فهي تعاني بين القضبان”


خرج محامي معتقلي الريف الأستاذ إسحاق شارية بتدوينة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك عنونها بـ”نداء عاجل للأحرار والحرائر”.
و مما جاء في تدوينة المحامي شارية :” بعد زيارتي اليوم للفنانة سيليا، أيقنت أنه من الممكن أن نفقد صوتها إلى الأبد، هي تعاني بين القضبان من حالة انهيار عصبي، ولم تعد تطيق صبرا في عتمة الظلام فكلما أغمضت عينيها إلا وتذكرت ممارسات رجال الأمن معها خلال فترة التحقيق وكيف عذبت نفسيا ونقلت من الحسيمة إلى البيضاء عبر الشاحنة وهي مكبلة اليدين ومعصوبة العينين، تفاجؤها بين لحظة وأخرى شتائم حاطة من الكرامة أو تهديدات ترهب نساءنا الحرائر.
قبل أن يضيف : “سيليا اشتاقت لنسيم الريف، ودفئ الأهل، ومعانقة الحرية، وحالتها الإنسانية المستعجلة، باعتبارها البنت الوحيدة من بين المعتقلين، تدفعني بقوة إلى رفع هذا النداء للمساهمة في إطلاق سراحها قبل فواة الأوان، ثم نكمل النضال من أجل الباقي من أبطالنا الأشاوس…أرجو أن يوزع هذا النداء على أوسع نطاق لعلنا نساهم في إنقاذها”.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*