بداية غير موفقة بعد ان وصف متتبعون اليوم الأول من مهرجان تيميتار بالمهزلة والفضيحة…


 عبـدالــرحيــم شبـــاطـــــــــــي :

 بداية متعثرة امس بجمهور هزيل غير مسبوق هو عنوان الدورة الحالية من مهرجان تيميتار هذه السنة مع توالي صرخات عدة اصوات تنادي بوقف هذه المهزلة التي اصبحت تهدر وتبذر ميزانيات معلومة من اجل برامج واسماء فنية لا ترقى لتطلعات جمهور مهرجان كان الى حدود  دورات قريبة عنوانا لأسماء وفرق عالمية .

 عام بعد عام اصبح اشعاع هذا المهرجان يخفت مما فسره البعض بدنو موعد الاحتضار بعد غياب عملية تجديد دماء بعض الاسماء المتواجدة على رأس بعض اللجن المصرة على فرض مبدأ وعقلية “خماس الضيعة” الذي اسندت له مسؤولية اكبر من حجمه.

هذا ولم تسلم هذه الدورة ايضا من فضائح لازالت تتكرر كل دورة والتي تندرج في اطار سياسة الانتقائية وباك صاحبي المصاحبة لعملية توزيع البادجات الخاصة بمراسلي بعض المنابر الاعلامية الجادة والمحايدة المقصية عنوة من هذا الحق، لا لشئ الا لأنها لاتخشى لومة لائم في ايصال حقيقة الواقع والمأمول.

 يشار ان هذا الحفل الباهت عرف كالمعتاد حضور وفد رسمي يتقدمة وزير الفلاحة  والصيد البحري عزيز اخنوش ووالي الجهة المعين حديثا احمد حجي،في انتظار ما ستجود به سهرة الاختتام يوم السبت من جمهور “مكون اصلا من زوار وساكنة المدينة” بعد ان اجمع كل المتتبعون على ان سهرة الافتتاح لم ترقى بثاتا للمستوى الجماهيري المتوقع والمعتاد.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*