فرق السن : هل فرق السن بين الزوجين يسبب المشاكل المعقدة ؟


fatherwithbill2

 

من بين أكثر العوامل التي تساهم في نجاح العلاقات بين الرجل والمرأة هو وجود تناسب وتوافق بينهما وهذا التوافق لا يتأتى إلا بتظافر عدة عوامل فيما بينها أولها وجود تقارب عمري لأن السن مسألة مهمة وشرط أساسي يجب أخذه بعين الإعتبار عند اختيار الشريك المناسب .

وقد بينت عدة إحصائيات لعلماء الإجتماع أن عدد لا بأس به من حالات الطلاق والإنفصال تحدث بسبب فرق السن الكبير بين الشريكين , وذلك يعني بالتأكيد أن فرق السن يخلق مشاكل معقدة لدى بعض الأشخاص الذين لا يؤمنون بمبدأ الإختلاف.

فرق السن بين الزوجين

نظرة المجتمع

من أولى المشاكل التي قد تصادف هذا النوع من العلاقات هو رفض المجتمع لأن الجميع يرفض بالتأكيد ارتباط الفتاةبرجل يكبرها بعشرات السنين لأن المعدل الطبيعي لفارق السن هو ألا يتجاوز عشر سنوات, أما إذا تجاوز ذلك فإن نظرة المجتمع تبدأ في التغير , خصوصا إذا تجاوز فارق السن عشرين سنة.

المشاكل الصحية

إذا كان الزوج فوق الخمسين أو في الستين من العمر فإن هذا السن قد يرافقه في معظم الأحيان ظهور أمراض مزمنةقد تؤثر على صحة الرجل لأن بعض هذه الأمراض تسبب أعراض وأضرار جانبية وقد يحتاج الشخص لرجيم خاص مثل دايت السكر والملح مما قد يخلق بعض الإختلافات ويسبب الخلافات بين الشريكين ويؤثر على حياتهما معا بشكل سلبي. لكن الواقع يؤكد أن الرجل الذي يتزوج بفتاة أصغر منه يعيش أطول لأنه يهتم بنفسه وبصحته أكثر من الرجل الذي يتزوج امرأة في مثل سنه أو أكبر منه.

 مشكل عدم التوافق

رغم أن الإرتباط برجل كبير في السن قد لا يشكل مشكلا في البداية إذا ظهر التوافق والقبول بين الطرفين إلا أن المشاكل الحقيقية تظهر بعد الإرتباط ومع مرور الوقت يصبح العيش مع رجل أكبر منك في السن كابوس يؤرق حياة الفتاة لأن المعروف أن الرجل في هذا السن يصبح عصبيا وغيورا خاصة إذا كانت شريكة حياته شابة وجميلة فإن ذلك قد يحول حياتهما إلى جحيم بسبب الشك الذي قد يخرب العلاقة.

مثل هذه المشاكل هي التي تجبر الكثير من الأشخاص على اختيار شخص مناسب في السن على شرط ألا يتجاوز فرق السن من أربع إلى ست سنوات أو حتى عشر سنوات على الأكثر حتى يكون هناك توافق وانسجام, لأن تقارب السن يساعد على استقرار العلاقة واستمرار الزواج لسنوات طويلة بسبب نضج كلا الطرفين ووعيهما بضرورة المحافظة على العلاقة ثابتة عكس الرجل الكبير في السن فهو لا يهتم كثيرا بالمستقبل بقدر اهتمامه بالاستمتاع باللحظات التي يعيشها فيبقى كل العبء على الزوجة.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*