المغاربة يحتلون الرتبة الخامسة في عالم الاختراع ضمن التصنيف الدولي


على هامش ندوة صحفية بغرفة الصناعة والتجارة بالرباط،نظمت الفيدرالية الوطنية للمخترعين والمجددين المغاربة ملتقى الوطني الاول تحت شعار”تأطير المخترع والبحث العلمي الابتكاري من أجل تحقيق الاقلاع الصناعي والنمو الاقتصادي”،شارك فيه مجموعة من المخترعين المحليين رفعوا العلم المغربي في مناسبات دولية في عالم الاختراع.

وبالمناسبة، تحدث عبد الله عباد، رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات عن المشاكل التي يعاني منها قطاع البحث العلمي،منها ضعف ميزانية المخصصة من الوزارة الوصية،وهو ما يجعل الاختراعات المغربية تتأخر في السوق الدولية من ناحية التسويق لاتها لا توافق متلطبات الاسواق العالمية.

وأضاف المسؤول بغرفة التجارة والصناعة أنه يحتم على المسؤولين على القطاع اعطاء القيمة التي يستحقها قطاع الاختراع لتشجيع البحث العلمي والباحثين المغاربة تطوير مؤهلاتهم،بحيث يشهد للمبتكرين المغاربة بالتفوق على الاجانب في مجالات متعدد فيما يتعلق بالاختراع والابتكار.

ويحتل المغرب المربتة الخامسة  في التصنيف الدولي  حسب الملكية الفكرية العالمية في عالم الاختراع التي تشرف عليها هيئة الامم المتحدة.

ووفق مصطفى الشمس،رئيس الفدرالية الوطنية للمخترعين والمجددين المغاربة،على الحواجز التي تعرقل سير الباحثين المبكترين في البحث لخصها في الجانب المادي،مشيرا أن الباحثين والمخترعين يواجهون مشاكل داخل وخارج الجامعات العلمية المخصصة،موضحا ان المخترعين المغاربة المستقلين أوفر حظا من أشقائهم الدارسين وسط الجامعات،بحيث تستفيذ المؤسسة العلمية من أرباح الدعم عندما يتمكن الطالب من ابتكار أختراع وعرضه على البيع.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*