الــنهــج الـــديمـقــراطــي يــستــنكــر قــمــع “وقــفـة سيـلـيــا”


أدان  حزب  “النهج الديمقراطي” فرع الرباط ،  “الهجوم القمعي” الذي تعرضت له الوقفة الاحتجاجية التي دعت لها مبادرة ” نساء ضد الاعتقال السياسي” يوم أمس السبت 8 يوليوز أمام البرلمان للتعبير عن تضامنها مع الفنانة المعتقلة سليمة الزياني( سيليا) وكافة معتقلي احتجاجات الريف.

 وقال  حزب النهج الديموقراطي، في بلاغ له ” أن القمع الشامل المسلط على الحراك الشعبي هو الجواب الوحيد الذي يقدمه النظام المخزني على مطالب الجماهير الثواقة للحرية والكرامة.

 ويرى النهج الديمقراطي فرع الرباط  “أن القمع كان مقصودا وبمشاركة مباشرة لمسؤلين أمنيين من درجات مختلفة، بحيث استهدفوا العديد من مناضلات ومناضلي القوى الحقوقية والمدنية والسياسية وضمنهم عضوات وأعضاء النهج الديمقرطي الذي نقلوا إلى قسم المستعجلات. ولم يسلم من هذا الهجوم عدد من المواطنين الذين عبروا عن غضبهم واستنكارهم لهذا القمع غير المبرر.

 ودعا الحزب القوى السياسة والنقابية والحقوقية بالمنطقة لمزيد من الوحدة لإنجاح المعارك التي يقتضيها الحراك الشعبي الحالي ومن أجل إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين بالمغرب.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*