عبد الصمد قيوح يصدم حميد شباط بأكادير


وجه القيادي الاستقلالي الوزير السابق عبد الصمد قيوح القيادي الاستقلالي رصاصة ” الرحمة” الى صدر عبد الحميد شباط ، بعد أن استطاع يوم أول أمس الجمعة في تجمع للاستقلاليين بسوس، على حشد الدعم والحصول على اغلبية مريحة من المنتخبين بجهة سوس ماسة، تبارك لنزار بركة أن يكون امينا عاما لحزب الميزان  .

واشاد بلاغ للاستقلاليين بسوس بدور الذي يقوم به رؤساء المجالس المنتخبة المنتمين للحزب مع سكان القرى والحواضر ، مما مكنهم من الحصول على نسبة مهمة من الاصوات في الانتخابات الجماعية والبرلمانية، جعل الحزب يتبوأ مكانة مهمة في المشهد الحزبي بالجهة .

وقالت مصادر عليمة من داخل حزب الاستقلال، أن نزار بركة سيكون المرشح الوحيد للامانة العامة لحزب الميزان، خلال المؤتمر المزمع تنظيمه في الاسابيع القليلة القادمة.

  مشيرة عن وجود جدولة زمنية لزيارات ولقاءات مع كل مكونات حزب الإستقلال بجل الأقاليم والجهات، سيطلع فيها منافس شباط برنامج عمله السياسي ورؤيته لمستقبل الحزب.

وكشفت مصادر متطابقة ان اللقاءات التي سيعقدها المرشح نزار بركة مع المناضلين الاستقلالين في مختلف الجهات  ستكون الرسالة القوية الموجه لحميد شباط مفادها ان الاستقلاليين يتطلعون إلى التغيير، خصوصا ان نزار قد ربح الرهان بعد اعلان عدد من القيادات دعمه ” قيوح وولد الرشيد” دعمه، مما قلص حضوض شباط في البقاء امينا عاما.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*