تفاصيل مهندس دولة تحول الى متشرد بعدما تحايل عليه إخوته في الارث


شاءت الاقدرا أن تنقلب رأسا على عقب،ويقسو الزمن بويلاته ومصائبه على عبد الفتاح الوادي،مهندس دولة سابق،الذي حولته الايام من إنسان مثقف ذو منصب رفيع الى متشرد يعيش بين أحضان سيارة مهترئة،يتخذها مسكنا غير لائق تقيه من حر الشمس وقساوة البرد.

وتداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي،شريط فيديو يرصد الوضع الكارثي الذي يتخبط فيه عبد الفتاح،بعدما غضب الزمن على أحد أبناء أعوان المنطقة،وتم بتر رجليه بسبب إصابته بداء السكري.

ويقول مصور الفيديو،ان والد عبد الفتاح كان يشغل منصب رئيس جماعة مولاي عقوب وعين الله بمدينة فاس،لكن نزاع في قضية الارث من جهة الاب بين المهندس وإخوته حوله الى شخص متشرد يأكل من فتات ما جاد عليه بعض المعارف.

ولد عبد الفتاح ذو اللحية الكثيفة سنة 1971،وتلقى تعليمه العالي في أكاديمية عليا لتكوين الاطر،واشتغل لسنوات طويلة في المغرب،قبل أن يدخل في مشكل الارث مع اخوته فورطوه في قضية سياسية مع جهات نافذة.وسلبوه حقه.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE