بعد انتشار فيديو يوثق عملية اعتداء جنسي…المديرية العامة للأمن الوطني توضح حقيقة الأمر


نشرت مواقع إخبارية على شبكة الأنترنت وصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، يوم الجمعة 2 دجنبر الجاري، شريط فيديو يوثق لاعتداء جسدي وجنسي ضحيته فتاة بمنطقة خلاء، مشفوع بدعوة موجهة إلى المصالح الأمنية من أجل تشخيص هويات المشتبه فيهم وتقديمهم أمام العدالة.

وتنويرا للرأي العام، وحرصا على التفاعل والاستجابة لمطالب المواطنين في كل ما يتعلق بأمنهم وسلامتهم، تؤكد المديرية العامة للأمن الوطني أن القضية التي صورها الشريط المذكور وقعت بتاريخ 22 يناير 2015 بمنطقة قروية بالقرب من “ثلاث بوكدرة” بضواحي مدينة أسفي، وكانت ضحيته فتاة قاصر تعرضت للاحتجاز والاختطاف وهتك عرض.

وقد تمكنت مصالح الأمن بأسفي، بعد تكليفها بالبحث في النازلة من طرف النيابة العامة بمحكمة الاستئناف بنفس المدينة، من توقيف أحد المشتبه فيهم الثلاثة المتورطين في هذه القضية بتاريخ 4 فبراير 2015، في حين تم توقيف باقي المشتبه فيهما بعد ذلك وتقديمهم أمام العدالة بتهمة الاختطاف والاحتجاز وهتك عرض قاصر.

وإذ تؤكد المديرية العامة للأمن الوطني على أن الشريط المذكور يوثق لجريمة وقعت في شهر يناير 2015، فإنها تشدد في المقابل على أن جميع المشتبه فيهم تم ضبطهم وعرضهم على العدالة، التي أصدرت في حقهم أحكاما قضائية بالإدانة.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE