باحثون يناقشون الروابط بين التراث الثقافي اللامادي والتراث الطبيعي ….


ي ندوة علمية على هامش مهرجان الحوز في نسخته الرابعة، التأم زوال يومه الأربعاء 12 يوليوز الجاري، باحثون في التراث اللامادي لمناقشة موضوع “الروابط بين التراث الثقافي اللامادي و التراث الطبيعي”،من تأطير المعطي قبال و بمشاركة الباحث محمد الافريقي و مصطفى تولوت بالفضاء الجمعوي بمدينة تحناوت.
اللقاء كان فرصة لعرض مجموعة من البحوث للأستاذ محمد الافريقي حول الغابات الطبيعية باعالي جبال الأطلس الكبير، مستعرضا أنواع مختلفة من الأشجار التي تحمل دلالات رمزية و تراثية عميقة لدى ساكنة الأطلس الكبير، و الارتباط الروحي للساكنة بهده المراعي نموذج “اكدال”، و الدي تحكمه العديد من العوامل التي لها علاقة بالإعراف و التقاليد تؤرخ لحقبة زمنية غابرة مرتبطة بما هو روحي وطبيعي لتلك المناطق.
حيث أبرز ذات المتحدث العلاقة الروحية بين السكان المحليين بالمناطق الجبلية، ومحيطهم الطبيعي وذلك من خلال الأدوار الوظيفية المتبادلة بين الطبيعة و الانسان مستحضرا نموذج “تطعيم” الأشجار باعتبارها تقنية تقليدية تراثية يعتمدها السكان المحليون لتوفير الحطب و الأخشاب في عملية إنتاجية متناغمة مع البيئة.
الأستاذ محمد الافريقي تطرق أيضا إلى تقنية يتفرد بها ساكنة جبال الأطلس الكبير والمعروفة ” بتحبوشت”، وهي وسيلة لتخزين الحطب خلال فترة الشتاء و التي تعرف ظروف قاسية طبيعية تفرض على السكان المحليين التأقلم معها لاجتياز فصل الشتاء عبر هذه الوسيلة.
من جانبه تطرق مصطفى تولوت رئيس جمعية اوكايمدن، إلى عرض محاور مشروع تأهيل و الحفاظ على موقع اوكايمدن الايكولوجي و التراثي، مبرزا الخصوصيات التي يتميز بها الموقع الطبيعي عن باقي المواقع الايكولوجية الاخرى، و الدي يجسد نموذجا حيا للعلاقة الترابطية بين التراث الثقافي اللامادي و التراث الطبيعي.
و ابرز الناشط الجمعوي، الجهود المبذولة للتعريف و المساهمة في إشعاع موقع اوكايمدن عبر القيام بمجموعة من المبادرات التنموية و الاقتصادية التي تراعي خصوصية المنطقة و احتياجات السكان المحليين .


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*