موقع اوكايمدن تحت مجهر مهرجان الحوز


صحيفة 24 اقليم الحوز : ع الكريم علاوي

سلط مهرجان الحوز في دورته الرابعة الاضواء على المأثر التاريخية التي يزخر بها اقليم الحوز ، قصد التعريف بها والحفاظ عليها من الاندثار .

ويعتبر المنتجع الوطني لأوكايمدن من بين المآثر الثقافية والسياحية المستقطبة لآلاف الزوار سواء الأجانب او السياح المحليين .

وسلطت القافلة الثقافية التي قادت طاقم المهرجان لقمة جبل اوكايمدن ، الاضواء على مميزات المنطقة وتاريخها القبلي ونمط عيش الساكنة العائد للحياة الرعوية فضلا عن مميزاتها الاترية ، من العزايب ومنحوتات سخرية تعود للزمن القديم .

مصطفى توالوت ابن المنطقة ومهتم بقضايا الجبل خلال مرافقته للفريق الاعلامي المواكب للجولة الثقافية ، أدلى بشهادات حية تهم النظام السائد باوكايمدن وعلاقة الانسان بالارض والقبيلة .احكى توالوت ما تم تواتره من الاجيال السابقة ان النشاط الرعوي يتوقف في الفترة التي تمتد من 15 مارس حتى 10 غشت من كل سنة، حيث يخصص يوم ال11 من غشت للالتقاء بمنطقة أكدال اوكيمدن، وما يعرف ب ” امناكور ” ويعني الملتقى ، او الموسم بالتسميات المعاصرة . الا ان امناكور او الملتقى يعتبر مناسبة للتلاقي وشكر الله على نعمه .

واردف المتحدث نقلا عن روايات تاريخية ان منطقة اوكايمدن تعتبر منطقة حدودية عند الشجرة الوحيدة من العرعار المتبقية ، بين قبيلة اوريكة وقبيلة غيغاية التي تتوسط نهر غيغاية بجانب مدينة تحناوت.

ويعتبر “العزيب” او الملحق الخاص بتجميع الماشية واراحتها ، من الانماط السائدة اداك والعزيب مختلف عن الرحل ،بكون الاخير يتميز بعدم الاستقرار في حين العزيب يتخد ملحق للسكن الاصلي المملك من دوي الحقوق ، ويضل العزيب متواجد بالمنطقة والمتجدر عبر الزمن باعالي اوكايمدن وبضفاف سد وركان ومنطقة ماريغة .

وبموقع اوكايمدن التابع للمنتزه الزوطني توبقال، تم الوقوف على مجموعة أزيد من النقوش الصخرية، والتي تعود حسب خبراء ومهتمين بالجيولوجيا إلى 1500سنة فبل الميلاد، وهي نقوش ورموز عبارة عن أسلحة وخناجر وحيوانات، وكتابات ..

ويسعى أبناء المنطقة لاتخاد المنتزه الوطني لاوكايمدن محطة سياحية على مدى السنة ، لما يميزها من غنى ثقافي وحضاري ، وتغير الرؤية النمطية الخاصة بالسياحة الجبلية في فترات الجليد .


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*