التسرع والمحاباة يفشلان لقاء نزار بركة بالدار البيضاء…


أكد مصدر من حزب الاستقلال، أن اللقاء التواصلي الذي دعا له نزار بركة عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال، مساء يوم أمس  الخميس 13 يوليوز الجاري، و جمع عدد من أعضاء الحزب للتعبئة للمحطة التنظيمية القادمة، قد عرف فشلا ذريعا، وذلك من حيث نوعية الحضور و عدد الحضور، وكذا لغياب وجوه بارزة في حزب ” الميزان ” بجهة الدار البيضاء سطات.

ذات المصادر الموثوقة، أكدت أن هذا اللقاء التواصلي، شهد حضور 20 عضو فقط من المجلس الوطني للمنتمين لجهة البيضاء من أصل 183، كما أن عدد الحضور الإجمالي للقاء لم يتجاوز ،100 منهم 40 من منخرطي الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، و أن 25 في المائة من الحضور لا علاقة لهم بحزب الاستقلال ، وهو ما يترجم فشل كل الوسائل التي أستخدمها المثللث القيادي للميزان في استمالة اطر الاستقلال بالجهة، يضيف المصدر.

ويضيف المصدر ذاته، أن التهيئ لهذا اللقاء ” الفاشل “، و الذي أحتضنه بنادي “ليديك” بشارع تادارت بالدار البيضاء، تكلفت به لجنة من قيادات الاستقلال رأسا، و إشتغلت عليه بجهد كبير، من أجل التعبئة التي تواصلت إلى أخر لحظة، كان على رأسها، نزار بركة، ياسمينة بادو، و عبد الكريم غلاب، بالاضافة إلى محمد بن الشايب القيادي الاستقلالي بمدينة برشيد، جمال بن ربيعة القيادي الاستقلالي بالجديدة.

وعزا ذات المصدر سبب الفشل إلى تذمر الاستقلاليين من حادث إفراغ النقابة بالرباط وأمانة حميد شباط كرمز لحزب تاريخي الشيء الذي نفر المناضلين من حضور أي لقاء كيفما كان نوعه، هذا إضافة إلى الحديث عن وجود تسابق من قبل بعض القياديات القياديين نحو إرضاء نزار بركة والتقرب منه على حساب المناضلين، مما يؤكد عدم وجود نية حقيقية لإصلاح أعطاب وخطايا شباط، حسب ذات المصدر.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*