برلمان البيجيدي يؤكد أن احتجاجات الحسيمة سببها التدخل السافر في إرادة الموطنين خلال الانتخابات و يطالب بإطلاق سراح المعتقلين


أكد البيان الختامي للمجلس الوطني لحزب العدالة و التنمية و الذي انعقد يوم أمس السبت بالرباط ، إلى أن التداعيات الناجمة عن عن الاحتجاجات التي عرفتها الحسيمة خلال الأشهر الثمانية الماضية تعود بالأساس لما أسموه “التدخل السافر في إرادة المواطنين خلال العملية الانتخابية و بيع الوهم للناس”.

برلمان العدالة و التنمية اوضخ “أن معالجة الأمر يقتضي اعتماد مقاربة شمولية تقوم على معالجة أسبابها والعوامل التي أنتجتها في العمق بالاستناد إلى مقاربة سياسية، تقوم من جهة على معالجة قضية المعتقلين، والعمل على إرجاع علاقة الثقة بين الدولة والمواطنين وبينهم وبين المؤسسات المنتخبة، وإلى مقاربة اجتماعية وحقوقية تقوم على الاستجابة للمطالب المشروعة وضمان الحق في الاحتجاج السلمي في نطاق احترام مقتضيات القانون من قبل الجميع”.

هذا و استنكر المجلس الوطني للبيجيدي ما تعرض له بعض رجال الأمن من اعتداء نتجت عنه إصابات جسدية و تسريب شريط ناصر الزفزافي و هو  في حالة اعتقال بطريقة مهينة و حاطة بالكرامة الإنسانية مما يقتضي التحقيق وترتيب الجزاءات اللازمة دائما حسب نفس البلاغ.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*