أصغر نائبة برلمانية عن حزب الجرار كيف وصلت الى البرلمان؟


زكريا الناسك

افرزت الاستحقاقات الانتخابية الاخيرة عن فوز حزب العدالة والتنمية متبوعا بحزب الاصالة والمعاصرة،وقد تمكنت الشابة وئام المحرشي مرشحة حزب الجزار بدائرة وزان بالحصول على مقعد داخل قبة البرلمان،كأصغر نائبة برلمانية لم يتجاوز سنها 21 ربيعا.

واختلفت تساؤلات نشطاء المواقع الاجتماعي عن مدى قدرة فتاة تجاوت سن المراهقة بأعوام معدودة في خدمة مصحلة الموطنين، والسهر على تحقيق متطلباتهم،لم يكن باستطاعة برلمانيين محنكين تحقيقها لمواطينيهم، سيما ان ابنة وزان تدخل غمار الحياة السياسية للمرة الاولى.

التساؤلات تجيب عنها الصورة في الاعلى،ان البرلمانية العشرينية تنتمي الى عائلة برلمانية حجزوا لابنتيهما مقعدا في البرلمان حتى يكتمل الجمع العائلي داخل الهيئة التشريعية،وبهذا المقعد تكون وئام المحرشي قد أمنت مستقبلها بعد حصولها على التقاعد البرلماني في سن 26 مقابل 8000 درهم أو ما يسمى بجوج فرانك.

وجدير بالذكر، أن الاب العربي المحرشي والد الفتاة يشغل منصب رئيس المجلس الاقليمي بدائرة وزان،ومستشار برلماني بمجلس المشتشارين.

 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*