مهزلة : منطقة تيغدوين السياحية متضررة لرداءة المسالك الطرقية .


صحيفة 24 : الحوز

بالرغم مما تزخر به منطقة اربعاء تغدوين من مؤهلات طبيعية وسياحية مهمة تشجع على السياحة الجبلية والسياحة الاستشفائية، من خلال توفر مناظر طبيعية تسحر العيون نموذج لجبل واكسان، فضلا عن عين سيدي احمد الوافي التي تستقطب اعدادا مهمة من السياح سواء الاجانب او المحليين، الا ان هذه المؤهلات تقف امامها عثرة رداءة الطريق المحلية الرابطة بين ايت اورير اربعاء تغدوين، وتزداد ترديا بعد التقاطع مع الطريق الوطنية رقم 9 الرابط بين مراكش وورزازات، حيت يصعب المرور بها نظرا لوضعيتها المزرية الكارثية، تجعل مرتادي هذه المنطقة الطبيعية يغير وجهته السياحية سواء لاوريكا او المناطق الجبلية المحادية لمراكش.


ومما لاشك فيه فان هذه الوضعية تفوت على المنطقة فرصا مهمة من الاستثمارات في المجال السياحي واقامة منشاءات سياحية قصد جلب اعداد كبيرة من السياح ما سينعكس ايجابا على مؤشرات التنمية بالمنطقة والمساهمة في توفير فرص شغل امام الشباب. الا ان هذه الطريق تبقى نقطة سوداء وحاجز امام تنمية المنطقة، على الرغم من الحديث عن دراسات لتهيئة وتوسيعة الطريق الا ان الامر يحتاج لجرأة سياسية ونوايا صادقة للخروج بالمنطقة من بواقتها وعزلتها.

وتزداد مخاوف الساكنة من هذه الوضعية الكارثية عند حلول فصل الشتاء او في حالات الامطار الرعدية التي ترفع من صبيب مياه واد الزات الذي يقطع الطريق المذكور في عدد من النقط، والوضعية الحالية للطريق تنذر بكارثة العزلة وان امد حياة هذا المسار تطرق مسامير نعشه الاخيرة، وساكنة تغدوين، العوينة تمكرت، تمزيليت، تكارط تنتظر الغيث والانعتاق.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE