بعد تداول فيديو يوثق تعنيف تلميذة بمدرسة ابتدائية بتارودات…وزارة التربية الوطنية توضح حقيقة ماجرى


بعد تداول فيديو على وسائل التواصل الإجتماعي يوم السبت الماضي يوثق لتعنيف تلميذة بفضاء مدرسة رابعة العدوية الابتدائية بمدينة تارودانت ، خرجت اليوم المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بنفس الجهة ببيان للرأي العام الوطني تبين فيه حقيقة ما جرى.
و إليكم نص البيان:
 أنه فور علمه بخبر تعرض تلميذة للتعنيف انتقل السيد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، صباح يوم السبت 3 دجنبر 2016، إلى عين المكان، مرفوقا بالمدير الاقليمي بتارودانت ورئيس مصلحة الشؤون التربوية بتارودانت، وبعد البحث والتحري في الموضوع، ثبت أن التلميذة تدرس بقسم الدمج المدرسي الخاص بأطفال التوحد، تؤطرهم جمعية بسمة للأطفال التوحديين بنفس المؤسسة، وذلك في إطار اتفاقية شراكة في مجال تعليم ذوي الاحتياجات الخاصة، كما أن التلميذة التي تعرضت للتعنيف هي أخت شقيقة لرئيس الجمعية المتهم بالتعنيف حسب الشريط، قد رفضت الولوج الى فضاء الفصل وحاول إدخالها الى القسم بتلك الطريقة.
والمديرية الاقليمية إذ تقدم هذه التوضيحات، فإنها تشجب هذا العمل الذي لا يمت بصلة إلى أسس التربية، وتؤكد أنها سوف تتعامل بصرامة مع مثل هذه التصرفات اللاتربوية، وستعمل على تعميق البحث والتقصي في هذه الواقعة، في أفق اتخاذ الاجراأت اللازمة في حق كل من ساهم بطريقة مباشرة أو غير مباشرة في هذا الفعل الشنيع.

مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE