البي جي دي يعود لرئاسة جماعة السويهلة بمراكش بأغلبية مريحة


جرت يومه الخميس 20 يوليوز انتخابات تكميلية بجماعة السويهلة، وحصل حزب العدالة والتنمية على المرتبة الأولى حيث فاز ب13 مقعدا في الدوائر 18 المنافس فيها لتعويض المنتخبين المستقيلين منذ أكثر من سنة، بينما حصل حزب الأصالة والمعاصرة على ثلاثة مقاعد وحزب التقدم والاشتراكية على مقعدين. وبهذا يكون حزب العدالة والتنمية قد ضمن أغلبية مريحة ب24 منتخب من أصل 29.

وبعد توقف المجلس عن اداء مهامه منذ استقالة 18 عضوا قبل حوالي السنة، ينتظر أن يعود عبد الرزاق أحلوش الرئيس لمزاولة مهامه في الأيام القليلة المقبلة بعد تسلمه للمهام من اللجنة الإدارية التي أشرفت على تصريف الأعمال في الفترة السابقة، على أن تتم الدعوة لدورة استثنائية في أجل 15 يوما لتعويض نواب الرئيس المستقيلين وكذلك رؤساء اللجان ونوابهم وكاتب المجلس.

وتجدر الإشارة أن هذه الإنتخابات جاءت بعد مسلسل قضائي خاضه رئيس الجماعة المنتمي لحزب العدالة والتنمية ضد وزارة الداخلية التي اصدرت قرار في السابق بحل المجلس بأكمله إلا أن القضاء الإداري بجميعه مراحله ابتدائيا واستنافيا وفي النقض قضى بإلغاء قرار وزير الداخلية السابق محمد، ليتم تصحيح الأمر من طرف خلف عبد الواحد لفتيت بعد حكم محكمة النقض وتتم الدعوة فقط لانتخابات تكميلية لملإ مقاعد المستقيلين فقط.

وكان قد أقدم 18 عضوا على الاستقالة بهدف الاطاحة بالرئيس المنتمي للعدالة والتنمية، ولم يضعوا في الحسبان ان استقالتهم لا تؤتر في بقاء رئيس الجماعة في منصبه، وأنها تمنعهم من الترشح مستقبلا لمنصب في المكتب المسير أيضا. وهو الأمر الذي طالب حزب العدالة والتنمية حينها بفتح تحقيق في دوافع استقالة عدد من المستشارين بالجماعة، بعدما اختفوا عن الأنظار لما يقارب الشهر، كما جاء في الشكاية الاي تقدم بها أحلوش لوكيل الملك بمراكش، معززة بعدد من الوثائق، تبين أن المستقيلين وقّعوا على استقالاتهم تحت الابتزاز والتهديد مقترنة باعترافات بدين.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE