البقالة المغاربة يجتمعون بالدارالبيضاء في لقاء تواصلي لتدارس هموم و آفاق مهنتهم…


لإعطاء صبغة جديدة لمهنة البقالة و حتى يكون البقال قادرا على مسايرة التطورات التي يشهدها المجتمع ، و بغية تقليل العبئ الكبير الذي يعيشه جل البقالة بعموم البلاد ، عقد يوم السبت المنصرم بغرفة التجارة و الصناعة و الخدمات لجهة الدارالبيضاء سطات ، لقاء  تواصلي للمنتدى الوطني لتجارة القرب و الخدمات تحت عنوان “مول الحانوت بين الإكراهات و الآفاق ” ،عرف مشاركة  25  جمعية مهتمة بميدان البقالة على الصعيد الوطني ، حيث تم تدارس مجموعة من النقاط أهمها الاكراهات الحالية و المستقبلية التي يعيشها صاحب الدكان و طول ساعات عمله ، بالإضافة للدور الذي يقومون به في المنظومة الاقتصادية  الوطنية.

و قد أفرز هذا اللقاء مجموعة من التوصيات الهامة التي حرص المنظمون على ضرورة انزالها على أرض الواقع حتى يعاد الاعتبار لمهنة ظل أصحابها يقدمون خدمات جليلة لعامة المواطنين دون أن يتمكنوا من أخد قيمتهم الحقيقية.

و من أبرز هذه التوصيات :

  • اقرار 15 يوليوز من كل سنة كيوم وطني لمول الحانوت.
  • تطبيق نظام التغطية الصحية لكل تجار القرب.
  • حل الملفات و المشاكل العالقة مع إدارة الضرائب.
  • الاعتراف بالدور الذي يقوم به التاجر الصغير و مول الحانوت في تتبيث السلم الاجتماعي و الأمن الغدائي و الأمن العام.
  • خلق تحفيزات ضريبية للمرور من نظام جزافي إلى نظام محاسباتي.
  • فتح حوار مع المسؤولين لإيجاد حلول واقعية.


 

 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE