كمال الخطيب: صلينا صلاة الجنازة على الحكام العرب


قال رئيس لجنة الحريات بالداخل الفلسطيني الشيخ كمال الخطيب في حوار أجراه معه موقع “الجزيرة مباشر”: “منذ الخامس من حزيران 1967 والأقصى في مِحن، لكن الجديد أن ما يحدث الآن في ظل حالة لامبالاة عربية وإسلامية، أشكك في إمكانية هدم المسجد الأقصى في ظل موقف أهل القدس، وأنا لا أنادى الحكام العرب فالحكام صلينا عليهم صلاة الجنازة. في الماضي ، كانت الأمة تتحرك من أجل أولى القبلتين والمؤسسة الإسرائيلية اغتنمت التنسيق الأمني الفلسطيني الذي أدى إلى منع أهلنا في الضفة الغربية والخليل ونابلس ورام الله من الانتصار للمقدسات الإسلامية”.

ويضيف الخطيب: “المؤسسة الفلسطينية أخطأت عندما ظنت أن هناك أنظمة عربية متواطئة وتنسيقا أمنيا فلسطينيا مشبوها يعني أن الأقصى مستباح مما جعل وزير الامن الداخلي الإسرائيلي يقول عن البوابات “أجرينا تفاهمات مع الأردن والسعودية”. لكن الأقصى يمزق أوراق المفاوضين ويفضح أوراق المساومين وعلى صلابة أسوار القدس سيتحطم المكر الإسرائيلي والتواطؤ العربي، على حد تعبيره.

وعن موقف السلطة الفلسطينية قال “الخطيب”: “عندما يحدث حادث سير في دولة ورئيسها في الخارج فإنه يقطع زيارته ويعود لوطنه فما بال الرئيس أبو مازن في الصين ومع كل ما يجري لم يقطع زيارته”.

ويستطرد الخطيب: “في فترة غياب الفلسطينيين عن الأقصى مئات الأجهزة الإسرائيلية تعبث فوق الأرض وتحت الأرض في مشاريع كان من المستحيل عليهم فعلها في الماضي، وأتوقع إمكانية وضع مواد كيماوية بين جدران المسجد الأقصى المبارك تجعل الحجارة تتحلل بشكل سريع.

وأكد الخطيب أنه يعتقد أن غدا الجمعة قد يكون يوم عصيبا من أيام الأقصى المبارك، حيث سيقف مئات الآلاف على أعتاب أولى القبلتين وسيزيل الفلسطينيون البوابات الالكترونية بأيديهم.

 

مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*