عــــــــاجل: السويد تستفز المغرب من جديد في قضية الصحراء وتدافع عن “بوليساريو” كتشف المفاجأة


نددت ما يسمى بـ “لجنة التضامن السويدية مع الشعب الصحراوي” بالأحكام الجائرة الصادرة في حق مجموعة المعتقلين السياسيين الصحراويين المعروفة بمجموعة “أكديم إزيك”، مؤكدة أن المحاكمة وحسب شهادة المراقبين الدوليين الذين حضروا أطوار ها كانت مجرد “مسرحية خالصة” و أن الأحكام صدرت على أساس إعترافات أخذت تحت التعذيب و شهادات زور، على حد تعبيرها، في الوقت الذي أكد فيها جل المراقبين الدوليين أن المحاكمات مرت في ظروف عادية تضمن للمتهم حق الدفاع عن نفسه بما تضمنه المواثيق الدولية.

و جاء في بيان اللجنة السويدية أن “المحكمة المغربية أعادت إصدار نفس الأحكام التي قضت بها المحكمة العسكرية المغربية في حق النشطاء الـ 25 في 2013 على إثر مشاركتهم في مخيم الإحتجاج الذي أقامه الصحراويون خارج مدينة العيون في 2010”.

الأحكام تراوحت بين 20 سنة سجنا نافذة و السجن المؤبد. و ذكر البيان أن مخيم كديم إزيك الذي فككته القوات المغربية صبيحة ال 8 من نوفمبر 2010 كان تعبيرا سلميا بحسب زعمها.

ومن المعروف أن السويد على المستوى الرسمي لا تدعم جبهة “البوليساريو”، وكانت دائما تقف موقف المحايد، غير أن مجموعة من الجمعيات و اللجان المدنية، المقربة من اللوبي الجزائري اعتادت استفزاز المغرب في قضية الصحراء، كما حدث السنة الماضية، حيث نشبت أزمة دبلوماسية بين المغرب و السويد وصلت إلى البرلمان السويدي.


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*