بالصور..دراج مغربي يخوض مغامرة تحدي تستغرق 3 أشهر احتفالا بذكرى عيد العرش المجيد


يستعد الدراج المغربي،عياد المفتحي،لخضوض غمار رحلة تحدي جديدة ستقوده من مسقط رأسه الجديدة الى مدينة العيون،وتستغرف مدة ثلاثة أشهر ذهابا وإيابا بمناسبة الذكرى 18 لحلول عيد العرش المجيد،”تحت شعار ملك واحد مغرب واحد”.

وسيقطع الرحالة المفتحي بدراجته الهوائية مسافة 5300 كلم،ستنطلق د من نقطة مسرح عفيفي، وذلك يوم 21 غشت 2017 الإنطلاق من مدينة الجديدة مرورا بكل من المدن التالية : آسفي، مراكش،الصويرة، أكادير، تزنيت، سيدي إفني، كلميم، طانطان ، أخفنير، طرفاية، العيون، بوجدور، الداخلة، بوجدور، العيون، طرفاية،أخفنير، طانطان، كلميم، آسا، ايت وبلي،طاطا، المحاميد، زاكورة، تاغبالت، ألنيف، الريصاني، الرشيدية، بوانان  بوعرفة، تندرارة،عين بني مطهر، وجدة، السعيدية، الناظور،الحسيمة،أمطار، تطوان، القصر الصغير ،طنجة، أصيلة، العرائش ،القنيطرة،  الرباط، الدار البيضاء،وستكون العودة من نقطة الانطلاقة يوم 6 نونبر المتازمن مع ذكر 42 للمسيرة الخضراء.

وسيزور المغامر مفتحي،خلال رحلته الطويلة 45 مدينة ومنطقة مغربية من ربوع المملكة،لكن ليس بشكل متواصل، إذ يتسنى له أخذ قسط من الراحة مدة 12 ساعة في كل مدينة يحل ضيفا على سكانها،قبل إتمام الرحلة حتى تمر الرحلة بنجاح دون الشعور بالعياء.

انتقل الدراج المفتحي من مرحلة هواية التحدي بواسطة الدراجة الهوائية في سن مبكرة، الى الطموح في الحصول على الاحتراف بعد خوض عدة رحالات صعبة في وقت سابق رفقة فريق الدفاع الحسني الجديدي فرع ركوب الدراجات الهوائية.

ومن بين أهداف الرحلة التي يستعد القيام بها الرياضي الشاب ذو 21 ربيعا، الدفاع عن الوحدة الترابية وترسيخ ثقافة حب الوطن،توعية الشباب وإبعاده عن تناول المخدرات،التوريج لثقافة الرياضة و خصوصا ركوب الدراجات الهوائيه،مد جسور الحب و قيم التسامح،التواصل بين جهات المملكة المغربية،الحفاض على البيئة،التشجيع على التبرع بالدم،التعريف بجمعيةمحاربة داء السرطان،التعريف بجمعية مرضى التوحد،التعريف بجمعية التبرع بالدم .

وسبق لابن مدينة الجديدة،عند بلوغه سن 18 عشر قام برحلة جاب فيها جميع أنحاء المملكة المغربية،بدأها من مدينة الجديدة عبر المناطق الجبلة،في اول رحلة مغامرة خاضها،وشارك رفقة الجمعية الملكية لاصدقاء السلام من طنجة الى كويرة،وشارك في قافلة المواطنة من كلميم الى الخميسات سنة 2016،وساهم في تجربة التحدي 24 ساعة على متن الدراجة العادية في سباق أمنار بإقليم تحناوت من نسف السنة،كما كان من بين المشاركين في الذكرى 41 للمسيرة الخضراء في العام الماضي،برحلة مراكش العيون في السنة الماضية.

ويحث عياد كل الجهات التي يمكنها مساعدة جمعة محاربة السراطان،وابعاد الشباب على تناول المخدرات،بتقديم الدعم الاعانات لانحاج الاهداف المسطرة للرحلة القادمة.

 

 

 


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Optimization WordPress Plugins & Solutions by W3 EDGE