فرنسا تستنكر مقتل الجندي المغربي من القبعات الزرق بإفريقيا الوسطى


أدانت فرنسا الهجوم الذي استهدف امس الاحد ،قافلة للقبعات الزرق، بجمهورية افريقيا الوسطى ،وأودى بحياة جندي مغربي، واصابة ثلاثة آخرين بجروح، مؤكدة انه ستتم إحالة منفذي الهجوم على انظار القضاء.

وقالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الفرنسية أنييس روماتيت – اسباني في بيان نشر اليوم الاثنين ” نتقدم بتعازينا لاسرة الضحية وللسلطات المغربية”،مؤكدة ان فرنسا تدعم المغرب الذي قدم تضحيات في اطار التزامه ضمن عمليات حفظ السلم .

 

وشدد المصدر نفسه على ان هذا الهجوم يذكر بضرورة الاسراع في التنفيذ الفعلي لنزع سلاح المجموعات المسلحة “، مشيرة الى ان فرنسا تجدد دعمها الكامل لمهمة (مينوسكا) وتجريداتها من اجل تحقيق الاستقرار بجمهورية افريقيا الوسطى وحماية السكان المدنيين.

واضافت وزارة الخارجية الفرنسية ان “فرنسا تدعم جهود سلطات جمهورية افريقيا الوسطى والاتحاد الافريقي والبلدان والمنظمات الاقليمية في اطار خارطة الطريق المشتركة من اجل تحقيق السلم والمصالحة بجمهورية افريقيا الوسطى ، التي تم اعتمادها في 17 يوليوز بليبروفيل.

ولقي جندي بتجريدة القوات المسلحة الملكية ضمن بعثة الأمم المتحدة المتكاملة متعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في جمهورية إفريقيا الوسطى (مينوسكا) مصرعه أمس وأصيب ثلاثة آخرين في تبادل لإطلاق النار مع مجموعة “أنتي بلاكا”المسلحة هاجمت دورية للتجريدة لدى عودتها من مهمة خفر في بنغاسو.يذكر ان جنديا من تجريدة القوات المسلحة الملكية


مقالات اشعلت مواقع التواصل الاجتماعي

جاري التحميل...

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*